شرح العقيدة الواسطية (مرئي)
عنوان الدرس الزيارات تاريخ الإلقاء
(01) أول المتن إلى قوله والإِيمَانِ بِالْقَدَرِ خِيْرِهِ وَشَرِّهِ 393 ٠١ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(01) أول المتن إلى قوله والإِيمَانِ بِالْقَدَرِ خِيْرِهِ وَشَرِّهِ (مرئي) 202 ٠١ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(02) من قوله وَمِنَ الإيمَانِ بِاللهِ: الإِيمَانُ بِمَا وَصَفَ بِهِ نَفْسَهُ فِي كِتِابِهِ الْعَزِيزِ إلى وَأَصْدَقُ قِيلاً، وَأَحْسَنُ حَدِيثًا مِنْ خَلْقِهِ 397 ٠١ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(02) من قوله وَمِنَ الإيمَانِ بِاللهِ: الإِيمَانُ بِمَا وَصَفَ بِهِ نَفْسَهُ فِي كِتِابِهِ الْعَزِيزِ إلى وَأَصْدَقُ قِيلاً، وَأَحْسَنُ حَدِيثًا مِنْ خَلْقِهِ (مرئي) 190 ٠١ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(03) قوله ثُمَّ رُسُلُه صَادِقُونَ مُصَدَّقُون إلى قوله هُوَالأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ 393 ٠١ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(03) قوله ثُمَّ رُسُلُه صَادِقُونَ مُصَدَّقُون إلى قوله هُوَالأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (مرئي) 190 ٠١ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(04) قوله هُوَالأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ 385 ٠٢ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(04) قوله هُوَالأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (مرئي) 192 ٠٢ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(05) قوله وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ 381 ٠٢ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(05) قوله وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (مرئي) 186 ٠٢ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(06) قوله فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ 389 ٠٢ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(06) قوله فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (مرئي) 199 ٠٢ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(07) قوله إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَىٰ إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ 389 ٠٣ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(07) قوله إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَىٰ إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ (مرئي) 195 ٠٣ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(08) قوله وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ 380 ٠٣ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(08) قوله وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (مرئي) 187 ٠٣ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(09) قوله أَفْضَلُ الإِيمَانِ أَنْ تَعْلَمَ أَنَّ اللهَ مَعَكَ حَيْثُمَا كُنْتَ حَدِيثٌ حَسَنٌ 391 ٠٣ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(09) قوله أَفْضَلُ الإِيمَانِ أَنْ تَعْلَمَ أَنَّ اللهَ مَعَكَ حَيْثُمَا كُنْتَ حَدِيثٌ حَسَنٌ (مرئي) 185 ٠٣ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(10) قوله وَقَد دَّخَلَ فِي ذَلِكَ الإِيمَانُ بِأَنَّهُ قَرِيبٌ مُجِيبٌ 388 ٠٤ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(10) قوله وَقَد دَّخَلَ فِي ذَلِكَ الإِيمَانُ بِأَنَّهُ قَرِيبٌ مُجِيبٌ (مرئي) 193 ٠٤ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(11) قوله ثُمَّ بَعْدَ هّذِهِ الْفِتْنَةِ إمَّا نَعِيمٌ وَإِمَّا عَذَابٌ 331 ٠٤ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(11) قوله ثُمَّ بَعْدَ هّذِهِ الْفِتْنَةِ إمَّا نَعِيمٌ وَإِمَّا عَذَابٌ (مرئي) 166 ٠٤ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(12) قوله وَأَصْنَافُ مَا تَضَمَّنَتْهُ الدَّارُ الآخِرَةُ مِنَ الْحِسَابِ وَالثَّوَابِ وَالْعِقَابِ وَالْجَنَّةِ وَالنَّارِ وَتَفَاصِيلُ ذَلِكَ 327 ٠٤ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(12) قوله وَأَصْنَافُ مَا تَضَمَّنَتْهُ الدَّارُ الآخِرَةُ مِنَ الْحِسَابِ وَالثَّوَابِ وَالْعِقَابِ وَالْجَنَّةِ وَالنَّارِ وَتَفَاصِيلُ ذَلِكَ (مرئي) 165 ٠٤ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(13) وَمِنْ أُصُولِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ أَنَّ الدِّينَ وَالإِيمَانَ قَوْلٌ وَعَمَلٌ 338 ٠٥ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(13) وَمِنْ أُصُولِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ أَنَّ الدِّينَ وَالإِيمَانَ قَوْلٌ وَعَمَلٌ (مرئي) 168 ٠٥ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(14) وَمِنْ أُصُولِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ سَلاَمَةُ قُلُوبِهِمْ وَأَلْسِنَتِهِمْ لأَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم 332 ٠٥ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(14) وَمِنْ أُصُولِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ سَلاَمَةُ قُلُوبِهِمْ وَأَلْسِنَتِهِمْ لأَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم (مرئي) 166 ٠٥ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(15) قوله وَيَتَبَرَّؤُونَ مِنْ طَرِيقَةِ الرَّوَافِضِ الَّذِينَ يُبْغِضُونَ الصَّحَابَةَ 324 ٠٥ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(15) قوله وَيَتَبَرَّؤُونَ مِنْ طَرِيقَةِ الرَّوَافِضِ الَّذِينَ يُبْغِضُونَ الصَّحَابَةَ (مرئي) 163 ٠٥ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(16) قوله ثُمَّ مِنْ طَرِيقَةِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ اتِّبَاعُ آثَارِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَاطِنًا وَظَاهِرًا 333 ٠٦ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(16) قوله ثُمَّ مِنْ طَرِيقَةِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ اتِّبَاعُ آثَارِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَاطِنًا وَظَاهِرًا (مرئي) 168 ٠٦ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(17 والأخير) قوله وَيَدْعُونَ إِلَى مَكَارِمِ الأَخْلاقِ، وَمَحَاسِنِ الأَعْمَالِ إلى آخر المتن 325 ٠٦ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ
(17 والأخير) قوله وَيَدْعُونَ إِلَى مَكَارِمِ الأَخْلاقِ، وَمَحَاسِنِ الأَعْمَالِ إلى آخر المتن (مرئي) 167 ٠٦ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ